عمالقة الطب

ابداع العمالقة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وتتساقط اوراق الشجره:قصه قصيره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام


عدد المساهمات : 404
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 38
الموقع : أم الدنيا

مُساهمةموضوع: وتتساقط اوراق الشجره:قصه قصيره    الجمعة 20 مايو 2011, 5:58 pm

وتتساقط اوراق الشجره:قصه قصيره
تبدأ القصه بانه كان هناك شاب فى مقتبل العمر وكان ذا خلق وكان وسيم الشكل حسن الهيئه،
فى يوم من الايام تقابل هذا الشاب مع فتاه جميله وكانت هى الاخرى ذا خلق،اعجب هذا الشاب بتلك الفتاه ودارت الايام وتعلقا ببعضهما حتى تم لهما ما ارادا وتزوجا.

بدأ الزوجان حياه سعيده يملأها السعاده والبهجه والسرور،كان كلا منهما يشعر ان الله خلق كلا منهما ليكون بجوار الاخر فى تلك الحياه
مرت الايام واشتاق الزوجان الى ان يكون لديهما ابناء يملأون عليهما الدنيا
تعددت محاولات الزوجين للانجاب ولكن كل محاولاتهما باءت بالفشل.فى يوم من الايام ابتسمت الحياه لهما وكأنها ارادت ان تعطيهما كل شئ
فوجئ الزوج وعلم ان زوجته حاملا,شعر الزوجين بسعاده بالغه وازداد الحب بينهما
مرت الايام وراء الايام ووضعت الزوجه لزوجها طفلا جميلا،كان هذا الطفل يملأ الدنيا على والديه وكان كل حياتها
بدأ الطفل يحبو ويمشى ويترعرع والوالدان يشعران بسعاده بالغه
وفى يوم من الايام كما ان الحياه اعطتهم كل شئ ارادت ان تحرمهم ايضا
كان الطفل ينظر من شرفه المنزل وفجأه اختل توازنه وسقط قتيلا
اسرع الوالدان لانقاذ الولد ولكن بعد ان لفظ الطفل انفاس الاخيره
نعم كم هى لحظه اليمه عندما يرا الوالدان ولدهما الاوحد قتيلا
يالها من لحظه!ويالها من قسوه ايتها الحياه!
فقدا الوالدان كل ما يملكا فى هذه الحياه
تبدل الحال فى المنزل وساد الحزن والوجوم على وجوه الوالدين
واستمر الحال على هذا النحو حتى ايام كثيره
وفى يوم من الايام تبدل الحال عندما علم الزوج ان زوجته حاملا مره اخرى
شعر الزوجان ان الله لم يأخذ منهما الا ليعوضهما خيرا منه
وبدأت الايام تمر والزوج ينتظر بفارغ الصبر من يعوضه ابنه
واقترب ميعاد الولاده وخرج الزوج مع زوجته لشراء بعض الاشياء التى تلزم المولود المنتظر
واذ بهما يعبران الطريق حتى جاءت سياره لتصدم الزوجه
انها سياره تصطدم اسره،سياره تصطدم احلام طال انتظارها،سياره تصطدم شجره قبل اوانها
سقطت الزوجه ارضا لتجد يد زوجها لتضع رأسها عليها
نظر الزوج الى زوجته وهو يجهش بالبكاء وزوجته تمسك يده وتبتسم له قبل ان تغمض عينها
انها اخر مره ينظر الزوجان الى بعضهما
يالها من حياه قاسيه!يالها من حياه غادره!
انها تصطدم اسره باكملها ،انها تصدم حلم جميل قبل اكتماله
يا حسره على هذا الشاب الذى عاش وتمنى وحلم
ضاع كل شئ الولد والزوجه وكل ما يملك
وهكذا تتساقط الورقه الثانيه من تلك الشجره
عاش الزوج ايام بعد ذلك لايأكل ولا يشرب ليذوق كأس مملوء بالعذاب
ارادت الحياه ان تذيقه كأس مملوء من العذاب بمفرده
يالها من قسوه
وبعد ايام وكأن القدر اراد الا يتعذب كثيرا
اذ به وهو يعبر الطريق هائما لايدرى اين يسير
اذ بسياره تصطدمه ليلاقى نفس مصير زوجته
لكن هذه الصدمه كانت هينه جاءت لتريحه من هذا العذاب
انتهى كل شئ الاسره والحلم والحياه
وهكذا تساقطت اوراق الشجره جميعا
كم هى قاسيه تلك الحياه!
ولكن هى الحياه ولن تتغير بكل طباعها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://egymedgiants.forumegypt.net
 
وتتساقط اوراق الشجره:قصه قصيره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عمالقة الطب :: عمالقة الثقافة والأدب :: الروايات والقصص-
انتقل الى: